+971 2 654 4043
contact@tadafur.com

قيادة التحول الرقمي للمؤسسات الحكومية : ترويض التقنية لبناء سعادة الانسان

يعيش العالم اليوم على ايقاع طفرات تقنية تحبس الانفاس، وتجعل الخيط الفاصل بين الممكن والمستحيل رفيعا للغاية. ادوات رقمية، تطبيقات ذكية وحلول تقنية جعلت من عالمنا أكثر من نسخة مطورة من الماضي و أصبحنا نحن نعيش في عالم مختلف تماما عن الذي عرفه اسلافنا حتى عهد قريب. مالم التعقيد واللايقين تزداد فيه الاجهزة ذكاء وتوفرا وتدفع حدود المتاح والممكن الى حد لا يمكن تخيله.
لكن التقنية إذ تقدم حلولا لبعض المشاكل فهي تفتح معها مشاكل من نوع اخر: كيف يمكن أن نجعل من المكاسب التقنية في متناول كل المواطنين, كيف يمكن جسر الهوة الرقمية بشكل يوزع مكاسب العصر الرقمي على جميع شرائح المجتمع
كيف يمكن التعامل مع المواطن الجديد المواطن الرقمي الذي أصبح اكثر تشددا حيال ما ينتظره من حكوماته من خدمات
كيف يمكن التعامل مع معضلة الامن في عالم رقمي مفتوح ومتشابك
يقول أينشتاين إننا لا نستطيع أن محل مشاكل العالم بنفس مستوى التفكير الذي كنا فيه عندما انتجنا تلك المشاكل. وإذا كانت الجغرافيا خرساء فان التاريخ لسانها. تعلمنا دروس التاريخ ان التقنية وحدها لا تصنع حضارة، وان المجتمعات تبقى من دون معنى ان لم تسخرها للهدف الأسمى الذي تستمد منه اسباب وجودها: اسعاد الانسان وبناء رفاهيته. تعلمنا التجارب كذلك ان المبادرات الخاصة المدفوعة براس المال والربح السريع -مهما كانت نواياها الطيبة- لا تملك النفس الكافي ولا الرؤية الشاملة لبناء التنمية المستدامة التي محورها الانسان. وحدها الحكومات تبقى الاقدر والاصلح للاضطلاع بهذا الدور الحيوي.

القيادات الحكومية والمسؤولية المضاعفة.

تجد القيادات الحكومية نفسها في سياق مهمتها لقيادة التحول الرقمي مطالبة بالتعامل ما هو ابعد من الحلول التقنية, حيث ينبغي لها أن تضع تغيير الثقافة المؤسسية في صلب مهمتها القيادية. و يمكن استشفاف ابرز ملامح الثقافة الجديدة في الخصائص التالية :

ثقافة التمكين.

في عالم الايقين والتعقيد لا يمكن لأي حزمة اجراءات وقوانين مهما كانت دقتها أن تضمن النجاح. وحده الانسان في موقع المواطن والموظف الحكومي يبقي الاقدر على صناعة الفرق. من اجل ذلك وجب بناء القدرات التي تجعل من الفرد متمكنا من ادوات التغيير وملتزما بأخلاقيات احترام الحرية والتعايش.

ثقافة العمل الجماعي.

لا يمكن لأي فرد مهما كانت قدراته أو درجة ذكاءه أن يتعامل مع المعضلات التي تلقي بظلالها عل العالم الرقمي. يكمن السر في تفجير طاقة العمل الجماعي Crowdsouring الذي يأخذ بإمكانيات الابداع و الابتكار الى ابعد الحدود.

الثقافة المبنية على القيم.

من طبيعة التقنية انها لا تؤمن بالمستحيل. فكل ما يمكن اختراعه سوف يظهر للوجود شرا كان أو خيرا ما لم يكن هناك إطار قيمي واخلاقي منظم. لا يمكن للقوانين والتشريعات مهما كانت دقتها وصرامتها أن تحمي المجتمعات من مخاطر التقنية الجانحة. لا بد للقيادات الحكومية من توفير مناخ مجتمعي مؤسس على القيم الاخلاقية والإنسانية. وحدها القيم تبقى الضمان الحقيقي ازاء المخاطر التي ترافق انطلاق التقنية من عقالها.

Subscribe To Our Weekly  Egov Digest 

Subscribe To Our Weekly  Egov Digest 

Join our mailing list to receive the latest news and updates from our blog. 

You have Successfully Subscribed!

Comments are closed.