+971 2 654 4043
contact@tadafur.com

تقنيات الحكومة الالكترونية: الحوسبة السحابية

الحوسبة السحابية هي تكنولوجيا تعتمد على نقل المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى ما يسمى السحابة. وهي جهاز خادم يتم الوصول إليه عن طريق الانترنت. بهذا تتحول برامج تكنولوجيا المعلومات من منتجات إلى خدمات. وتعتمد البنية التحتية للحوسبة السحابية على مراكز البيانات المتطورة والتي تقدم مساحات تخزين كبيرة للمستخدمين كما أنها توفر بعض البرامج كخدمات للمستخدمين، وهي تعتمد ايضا في ذلك على الإمكانيات التي وفرتها تقنيات ويب.
وتعكس الحوسبة السحابية نموذجا جديدا لاستهلاك خدمات تكنولوجيا المعلومات وعرضها وسبل توصيلها. كما تتيح قوة معالجة الحوسبة والتخزين ومعدل نقل البيانات واستخدام البرمجيات وتطويرها والاختبار والأمن والهوية كخدمات عبر الانترنت.

الحوسبة السحابية: 3 أنواع

السحابة العامة: وهي عبارة عن بنية تحتية توفر جميع تطبيقات وموارد الحوسبة، ولكن خاصة بمجموعة من العملاء وتكون التطبيقات مختلطة على خوادم الحوسبة.

السحابة الخاصة: وهي عبارة عن بنية تحتية أيضاً ولكن مستأجرة لشخص أو مؤسسة واحدة بحيث تعمل لحسابه وتحت تصرفه الكامل في البيانات والأمان وجودة وكفاءة الخدمة.

السحابة الهجينة: هي بنية تحتية تجمع بين النماذج السحابية العامة والخاصة بحيث يمكن توفير كل منها.

ماذا يميز الحوسبة السحابية عن الحوسبة التقليدية ؟

التكلفة المنخفضة: حيث تخفيض أسعار شراء المعدات، وتغيير نظام رخصة التطبيق حيث أصبحت الخدمة تقدم على أساس الاشتراك بها.
إمكانية التوفر حيث تملك خدمات ومواقع السحابة المستضافة على مزود مضيف للسحابة إمكانية تحديد نطاقها عند الطلب وهي دائماً متوفرة للمستخدمين.
لا حدود للحوسبة والتخزين: فليس هناك حدود للتخزين والمعالجة على السحابة من الناحية النظرية ولكن هناك بعض المعوقات من الناحية العملية.
التركيز على الأعمال الأساسية بدلاً من تكنولوجيا المعلومات: حيث يحتاج مالكو الأعمال إلى التركيز على مهامهم الأساسية بدلاً من محاولة معالجة وإدارة تكنولوجيا المعلومات
توفير الموارد بطريقة أكثر ديناميكية: فهي توفر للمستخدمين المصادر الحو سبية التي يحتاجون إليها في أي وقت وبطريقة ديناميكية.
فاعلية أكثر: لا يهم مكان وجود معداتك فالشيء الأهم هو أن تشتغل بشكل جيد وأن تكون الخدمة متوفرة.
تكنولوجيا المعلومات صديقة البيئة (Green IT): للحوسبة السحابية والبيئة الافتراضية بوجه عام دور هام وفعال ” فالتكنولوجيا الخضراء والحوسبة السحابية مرتبطان ارتباطا وثيقاً، وخير مثال نجد تكنولوجيا غرين ايت وهي تكنولوجيا افتراضية تعمل على تقليل عدد الماكينات والأجهزة المستخدمة، وبالتالي تنعكس على التكنولوجيا الخضراء لأنها تساعد أيضاً في توفير الطاقة.

الحوسبة السحابية لها فوائد عديدة

تُمكن المستخدم من الدخول على ملفاته وتطبيقاته من خلال هذه السحابة دون الحاجة لتوفر التطبيق في جهاز المستخدم، بالتالي تقل المخاطر الأمنية وموارد العتاد المطلوبة وغيرها. ومنها الاستفادة من الخوادم الضخمة جداً في إجراء عمليات معقدة قد تتطلب أجهزة بمواصفات عالية.
توفر الكثير من المال اللازم لشراء البرمجيات التي يحتاجها المستخدم فكل ما يحتاجه هو جهاز حاسب متصل بخط انترنت سريع وأن يكون متصل بأحد المواقع التي تقدم البرمجيات التي يحتاجها.
سهولة الوصول إلى التطبيقات المتاحة من خلال تلك التقنية من خلال أي حاسب متصل بشبكة الانترنت.
توفير عدد العاملين في علي صيانة النظام والبرمجيات.
كما تعد الحوسبة السحابية واحدة من أبرز الظواهر الجديدة بالعالم، وهي طريقة مبتكرة وذكية لتقديم الخدمات والتطبيقات بشكل مبسط ويسير.

لكن لها عيوب أيضا

الأمان: مشكلة أمن وخصوصية المعلومات، فبعض المستخدمين يتخوفون من احتمالية اطلاع أفراد آخرين على معلوماتهم.

الخصوصية وملكية البيانات: تعد مشكلة حماية حقوق الملكية الفكرية أحد المشاكل التي تثير مخاوف مستخدمي تلك الخدمات، فلا يوجد ضمانات بعدم انتهاك حقوق الملكية الفكرية للمستخدمين.

ضمان مستوى الخدمة: تعد مشكلة توافر الانترنت هي أحد المشاكل الرئيسية خصوصاً في الدول النامية، حيث تتطلب الخدمة توفر الاتصال بشبكة الإنترنت بشكل دائم أثناء استخدام تلك الخدمة.

استهلاك الطاقة عالمياً بسبب نظام الحوسبة السحابية سوف يزداد من 632 مليار كيلو وات حالياً إلى 1963 كيلو وات مع حلول عام 2020 وسيصل انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون إلى أكثر من 1034 ميجا طن.

المستفيدين من الحوسبة السحابية.

إن الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر المستفيدين من هذه التكنولوجيا الجديدة وكذلك الشركات الكبيرة و الهيئات الحكومية ، لأنها ستعمل علىنموذج للحوسبة يتيح لها الاستخدام الأمثل للبنية التحتية، الحوسبة السحابية أيضاً جزءاً لا يتجزأ من صناعة مراكز البيانات والمعلومات ولذلك ستساعد على ترشيد استهلاك الطاقة المرتبطة بالانبعاثات الحرارية. حيث أصبح التحدي الرئيسي أمام القائمين على موارد المحاسبة في الشركة في كيفية تقليل الوقت.

Subscribe To Our Weekly  Egov Digest 

Subscribe To Our Weekly  Egov Digest 

Join our mailing list to receive the latest news and updates from our blog. 

You have Successfully Subscribed!

Comments are closed.